تُصاب بالاختناق وهي في طريقها مبتعدة عن فتنة الكلمة – أرشيف 2014

13 – 2 – 2014

تولد الأحرف بعد مخاضٍ قد يطول ..

وقد يُضهِجها تراكم الأحداث .. والأفكار .. واللحظات التي لم تخطر لهذا العقل يوماً..

فتصيب الروح المصاحبة له بانكسار ..

صمتٌ مؤرِّق .. وأحاديث تَحْيَى ..فتَئِدُها أطراف السكون

صمتٌ مؤرّق .. وحكايةٌ لا يُعلَمُ منتهاها

إن الروح ها هنا تتنفّس بمئات الأحرف وهي تتخذ صفحاتٍ بيضاء مسكناً لها

فتنظم عقداً فريداً .. مما اختبأ في النفس وعَظُم

إن الروح التي تتنفّس بالكتابة..

تصاب بالاختناق وهي في طريقها مبتعدة عن فتنة الكلمة ..وحروف أثيرة.. هي النافذة الأوسع لها ..

لتطل على العالم منها .. فتستفيض تأملاً ..

الكثير من الأحداث مرّت ..

الكثير الذي يستحق أن تحمل الذاكرة كل تفاصيله ..

والأهم من تلك التفاصيل..هي المشاعر التي رافقت كل حدث

المشاعر .. هي ما قد يبتلعها النسيان

لا شيء يحتفظ بمشاعرنا كالكتابة لحظة احتواء ذاك الشعور..

لا شيء ..

حتى الذاكرة وحدها لا تملك أن تصنع ذلك

لهذا فقط ..أشعر بالندم ..

فالكثير من الأحداث التي وقعت في مدةٍ قصيرة ماضية..

كانت تستحق أن تُكتِب..

وأن تسترجعها الذاكرة ولو بعد حين ..ما أن تقع عيناي على شيء منها

الكثير من الأحداث التي كانت .. تستحق أن تروى وتُكتب ..

وفي المقابل وجدتُّني أمام كمّ ليس بالقليل من الأحداث التي لا أود للروح أن تجرؤ يوماً على الالتفات لها

كنت أخشى الاقتراب من أوراق فارغة ..تنتظرني ..

كي لا أستسلم لتلك التي لا تستحق أن تُكتب

كنت أحاول تجاهل رغبتي الملحّة ..بكل ما أوتيت من اختناق..

 كي لا أمسك بقلمي وأنا في احتواء لمشاعر .. لا يمكن لي أن أحمل رغبة استعادتها يوماً

كان هناك الكثير الذي يستحق أن يُروى .. والكثير الذي لا أود يوماً الالتفات إليه

كانت لحظات الفريقين بعضها يموج في بعض ..

 فلو عزمت حينها على الاقتراب من الكتابة .. سأضطر غير مخيّرة للكتابة عن كل شيء..

عن الكثير الذي يستحق ..و ما لا يستحق

ورغم ذلك ..أشعر بندم شديد .. لتجاهل كل تلك المشاعر بإبعادها عن صفحات منتظرة

لماذا الندم؟  لأني أدرك تماماً .. أن الهروب من الكتابة في تلك اللحظات ..أضاع أجزاءً كبيرة منها ..

أشعر بالندم لأني أدرك تماماً .. أن الحياة لا تأتي كما نريد على الدوام ..

وإن وجدنا بين أيدينا شيئاً مما نريد..سترافقه حتماً أشياء أخرى مما نبغض أن تجمعنا الحياة بها ..

فلو انتظرت طويلاً .. لأشهر .. أو أعوام ..

على أمل الالتقاء بأحداث تهبها النفس كل الرضى .. ولا شيء غيرها ..

سأنسى كيف كنت أُمسك بالقلم يوماً 

وكيف كانت أوراقي منهكة من ازدحام أحرفها

سأنسى .. أي شعور ذاك الذي تورّثه الكتابة 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: