للحظات ظننت أني لم أفارق هذا المكان – أرشيف 2012

11 – 7 – 2012

لحظات..ظننت أنّي لم أفارق هذا المكان يوماً

صوت الأرضيّة الخشبيّة تحت قدميّ..وعيني التي كانت تدرك تماماً ما ستنظر إليه من قبل أن تفعل

كتبي التي أضعها في مكتبة صغيرة..وأخرى ملقاة في دُرج لم يحتمل ثقل تيك الكتب حتى أعلن انكسارهـ..تماماً كقلبي بعد أن غادرت هذا المكان مودّعة

الذكريات التي اتضحت أكثر من ذي قبل..تخبرني أن جنبات بقعة من الأرض ما زالت تذْكُرُني طفلة..بمقدرة عظيمة على صنع التفاصيل المختلفة..ومراهِقة..تمرّدت حتى وجدت طريقاً تنتمي إليه في هذه الحياة

وها أنا أصافحها حاملة عشرون عاماً من عمر لم يأبه بحكاية الأرقام من قبل!

حرارة الجو تصرخ أن أحداً لم يمر من هنا مدّة من الزمن..وأعزِي ذلك إلي أجواء وطن كالذي أسكنه..

الفوضى التي تغمر المكان تخبرني باستياء “أن ألقِ بما كان منّي”..فأتجاهلها.. أخمد الصوت وأشعل ذاكرتي كحاضر لا يدرك سبيلاً للأمس

رسائل من أحب بين يدي..أحملها بقلب يرتعش..مطبقة شفتيّ بإحكام خشية أن أبتسم أو أحدّثها في غفلة ويأس..لا أصمت بعدهما!

حبر أزرق..أوراق شبه مهترئة..كلمات تحمل لي الصدق أكثر ممّا سواهـ..وعتابه الذي نقشه في ذاكرتي دون أن يستأذنني بقبلة على جبين اعتاد أنفاساً متلهفة

ساعة طفلة..بقيت تدّخر أشهراً لشرائها..كي يقع في نفسها الشعور بالاستقلال

لم أجرؤ الاقتراب منها..بلونها الفضّي الذي بات يذكّرني كثيراً بطفل بائس في مشفى يقبع في هذه المدينة المختنقة

أشياء بسيطة ما كنت لأعيرها أي اهتمام لولا ابتعادي عنها لأشهرَ طويلة..ورقة مهامّي ليوم لم يتم..عدة أظافري القديمة..زجاجة لم أعد أذكر رائحة عطرها..وأوراق صغيرة تحمل أفكاراً دوّنتها لروايتي الثانية

في عتمة الغفلة والتلاعب..محوت عامين..لأشعر بأني مازلت هنا

وللحظات..ظننت أنّي لم أفارق هذا المكان يوماً

حتى لامست أناملي رف مكتبة..

فتنحّى الظن عن غفلتي..وأنا أشهد ذرات الغبار مستلقية على أصابعي

أدركت حينها أن أحداً لم يمكث هنا منذ مدة..وأني قد فارقت هذا المكان يوماً !

من أجل أن نستمر بخير..نتغاضى

نتغافل

.

ونتغابى!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: