صوت أمّي حنون علي

صوتُ أمي حنون عليّ، قريبٌ مهما ازدادت مساحات المسافة
لا تعلم أني حينما أنهي حديثاً أحبس الدمع بعيني
أتماسك أو أحاول كي أُطَمئِن قلبها
باحتمال التوق كي لا تتمارى
رغم اشتياقي كل صبحٍ
وارتياد القلب للذكرى من بين لحظاتٍ كثيفة وأحاديثَ أثيرة

صوتُ أمي نورٌ سماويّ، سكينة

يا سنين العمر من مِن الرفقة الأولى بقي؟ مَن غيرها بعد أن تبدّلت الحال في حسن البقاء لا يكفّ عن المضي؟
الأم أمنٌ وحكايات فريدة، وحديث غير عابر ودعوات رقيقة

بقلب أمي شيء تفرّد لا أدري ولا يدري سواها كيف أزهر، وكيف من بعد أعطى ثماره
بقلب أمي عالم من خير صَنْعَتُه سموّ، لا يكف ولا يمل ولا يكل
رغم اختناق اللحظة الأولى، ورغم مخاض سنة وأخرى، ورغم أحداثٍ تحاول وأد أطراف أمل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: