انقطاع الكتابة والكتابة – أفكار في سفر

IMG_2244

 

الانقطاع عن الكتابة مربك، مع ازدياد أيام هذا التوقف تتسع المساحة بيننا وصفاء الذهن. تتسع أحياناً إلى درجة تدفعنا لاستمرار التوقف عن الكتابة مما يجعل الأمر أشد سوءاً لعقل وروح الكاتب وهما اللذان تنعشهما الأحرف وهي تصطف وتكبر أمامهما لتكوّن العبارات من ثم تمتلئ الصفحات فينتشيان، ليصبحان أقدر على إنتاجية مثرية بصورة أكبر.

الاختلاء بالنفس في أوقات ثمينة وغنية يمد يد العون ليستهل هذا الصفاء ويبدأ بالانتشاء شيئاً فشيئاً حتى يتأصل في الزوايا، فتسقيه الكتابة ويزهر أفكاراً ليعايش الإنسان حينها مرحلة نقاء بمستوى مطمئن ومرضي للنفس، تبقى ما بقيت الكتابة حية مستمرة وهي ترافق أوقات العزلة الأثيرة.

إن الكتابة وصف لمن يقف خلفها، وصف للعمق لا لحقيقة التفاصيل، وصف لحكايات لا تحصى قد لا تذكر بعضها ذاكرة الكاتب بعينها. هي محصلة سنوات الحياة وإن لم تتذكر أحداثها.

إن الكتابة ترسم إلى أين وكيف تسبح نفس الإنسان وإلى أي مدى يذهب بها التأمل

الكتابة أفكار، نتاج تأملات والتي تنضج مع مرورنا بأحداث اخترنا ألا تمر كأن لم تكن فكان هذا الأثر.

تشعر النفس بالتثاقل وتتوقف الكثير من الأفكار عن الانسياب في طريق الإلهام حين تفقد الكتابة، أعني فقد الكتابة لمن اعتاد أن تكون نتاج الأفكار والأسلوب الأثير للنفس لتوثيق ممارسة الحياة.

كدت أتجه حيث يسلبني النوم يقظتي كل ليلة منذ أتيت إلى هنا، إلا أن شعور الرغبة بالكتابة دفعني لاتجاه آخر. انقدت بحب وشغف لأني أدرك كنه هذا الشعور جيداً. شعور الرغبة بالكتابة، بالحديث عنك بطريقة مختلفة قد لا تفصح عما يظهر منك، بطريقة تعلم جيداً أنها تشفيك، دائماً.

قبل قدومي إلى هذه المدينة الفاتنة كنت أقرأ سيرة شخصية لأحد أشد الكتاب تفرداً وتميزاً. كنت أقرأ فيها عن الإلهام الذي تصيبه به المدن الجديدة وإلام تدفعه هذه المدن التي تلقي السلام على قلبه للمرة الأولى

شعرت بكلماته تلامس قلبي وأنا أقبل على تجربة فريدة جديدة، وتطلعت دون أدنى شك لإلهام المدن الجديدة

الآن بعد مرور أيام وانقطاع غير مرغوب أيقنت أننا أحياناً ندفع بالإلهام بعيداً فلا تتولد الكتابة حين ننغمس بصورة متكررة متتالية فيما حولنا من جديد دون أن نتوقف لنتدبر ما يحدث وكيف يحدث، حين نغرق بصورة تعيقنا عن قراءة مشاعرنا بروية فنستقبل الأحداث متلاحقة دون عزلة فكر تهب لنا مساحات أكبر للكتابة

الأماكن الجديدة في المدن الجديدة يصحبها إلهام لا يتكرر، لا يحدث حتى مع إعادة الزيارة والمرور بذات الأماكن. إنه إلهام اللحظة الأولى، النظرات الأولى، الأفكار الأولى التي إن لم تنتبه لها ستذوب في الأحداث واللحظات حتى لا يبقى لك سوى ظاهر منها مجرد من عمق الفكرة وتخليد التأمل

 

2 يونيو

4:21 صباحاً

مونتريال

رأيان حول “انقطاع الكتابة والكتابة – أفكار في سفر

اضافة لك

  1. في السابق كنت أكتب كثيرًا للتخلص من ثقل بعض الأشياء التي تضايقني .. وأحب الكتابة بالفصحى دائمًا !
    مؤخرًا .. فقدت مهارة الكتابة وأشتاق إليها جدًا ! لكني مؤمنة أني سأُعود لممارستها يومًا بإذن الله ..
    تدوينة جميلة شذى :*

    إعجاب

اترك رداً على أروُى الهَاجري إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: