قراءة في كتاب دلّني على السوق – إسماعيل عبدالقادر

FullSizeRender (5).jpg

الكتاب يتحدث عن قصة أحد العشرة المبشرين بالجنة الصحابي عبدالرحمن بن عوف وهو صاحب العبارة الشهيرة دلني على السوق. ينقسم الكتاب إلى بابين يتناول الكاتب في الباب الأول سيرة مختصرة للصحابي يعرض فيها نشأته وحياته بعد الإسلام وبعد الهجرة إلى المدينة وكيف استطاع بناء نفسه بتوظيف خلفيته التجارية المتميزة للبداية من لا شيء بعد هجرته للمدينة ومشاركته السكن مع أحد أهل المدينة وحتى وصوله إلى أحد أغنى المسلمين آنذاك. كيف كان الأسلوب الذي يتبعه وكيف استطاع التغلب على تجارة اليهود التي كانت تغلب في ذلك الوقت مع جشع أصحاب هذه التجارة وكيفية استغلال حاجة المسلمين لبضائعهم. تتحدث آخر ثلاث فصول من الباب الأول عنه مع السياسة و مع الجهاد وأخيراً خوفه الشديد من المال رغم ما يمتلكه من ثروة عظيمة.

الباب الثاني كان عبارة عن استنباط دروس عن حياة ابن عوف وما يمكن للإنسان أن يتعلم من ممارساته. من هذه الدروس: البذرة لشجرة النجاح، من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، العودة من جديد، فن تحديد المجال المناسب للبدء وغيرها.

شخصياً أعتقد بأنه كان من الأفضل أن يتم دمج محتوى البابين بحيث تكون الدروس والسيرة بشكل متناسق مع بعضها البعض دون فصل قد يوحي بأسلوب التلقين بعض الشيء. لا شك أن قصة عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه ملهمة ومثرية كأنموذج للنجاح والمواصلة رغم مواجهة الصعوبات إلا أني لا أعلم لماذا خلال قراءة الكتاب لم أجد ما يميّز الكتاب قد يعود الأمر للسبب الذي ذكرته آنفاً من انقسام الكتاب إلى بابين. يمكن إنهاء محتوى الكتاب في جلسة واحدة بمدة قصيرة. عدد صفحات الكتاب 112 

تقييمي للكتاب 2 / 5

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: