تجربة الموت الأولى – طب

img_4206

كانت المرة الأولى التي أشهد فيها روحاً تفارق جسدها، كان علي أن أقف وحيدة بجانب من يقفون بالقرب منها وأنا أنظر إلى أعينهم تنتظر منّي حديثاً غير ما يحدث.
ذابت كل الكلمات في فمي امتلأ الدمع بعيني فما لبث أن تلاشى حتى أدركت أنني في اللحظة التي يتوجب علي أن أتحدث بالرغم من رغبتي العظيمة بالسكوت وأنا أشهد ورقة التخطيط الأخيرة تُطبع وثمة من تقف بجانبي تخبرني بالتوقيت الدقيق لحدث انتهاء حكاية وهي تنتظر مني الحديث.
لن تجد من يكبرك دائماً برفقتك.
ستكون وحيداً في أحوال وتواجه ما كنت تعتقد دوماً أنك ما زلت في بداية الطريق لمواجهته، بأنه سيحدث يوماً لكن حين تكون مستعداً فقط، وهذا محض هراء.
هذا خلاف ما يحدث تماماً. علينا دائماً أن نكون مستعدين لتمثيل أفضل صورة للطريق الذي اخترناه، للانخراط في كل أدواره. أدواره المؤذية لأرواحنا في أحوال لأن اختيار طريق ما بعينه يستوجب عليك أن تستمر فيه على اختلاف وتضاد ما يحتويه. على الفرح في لحظات فرح مريض، التعاطف حين يخذله المرض، الحديث حين يتوه في دوامة جسده وعلى الاستمرار في المشاركة في شفاء روحك من كل ما يمر بك كي تمضي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: