ما الذي يمكن أن تقدمه لمن لم يعد يرى في زوايا الحياة بهجة؟

أكثر ما يهوي بحاضرك إلى القاع هو التعلق بفكرة “لو” أو العودة إلى الوراء بذكرياتك التي لا تذهب بك إلى مكان محمود لروحك بل تزرع فيك السخط والحزن دون فائدة تُكتسب

شهدت الحزن يشكّل قلباً أحببته بصورة مفجعة، يمتلئ الدمع بعينيّ كلما مر بي الحاضر الذي اختار أن يغرق فيه. يرعبك أن من ظننت أنك تدرك تفاصيله يتبدل بهيئة أقرب ما تكون بالغريبة عنك تدفعك لتتساءل: هل عرفته يوماً؟

قد لا نكون دائماً قادرين على أن نساعد من نحب للخروج من ظلمة الحزن وزوايا الاكتئاب، ستتوجع الروح لما تشهد لكنها تبقى عاجزة عن أن تكون يداً فاعلة بالرغم من المحاولات. نحاول أن نكون أقرب ونستمر بالابتعاد ونحن نتأمل الأوجاع الذي يتركه فينا هذا الاقتراب.

لا أسوأ من أن تنظر لمن تحب متقلباً في بحر حزن تمد يديك له كي لا يغرق أكثر ويختار أن يتركك بكل ما حملت من قلق وغربة تشعر بها كثيفة تجاهه. الغربة التي كنت تراها يوماً في كل من سواه. الغربة ذاتها التي أصبحت تعرّفه.

تحاول أن تشير إلى طريق فتقابل بانقضاض غير متكافئ. في اللحظات التي تحاول فيها أن تكون عوناً يُقدِمُ هذا الآخر على جرّك إلى الوراء يهتف لك لتضع تلك النظارة السوداء أمام عينيك كي تشاركه ذاك السواد الذي بتّ تركض هرباً من الوقوع فيه إلا أنك قد لا تنجح في كثير من أحوال لأن الشعور بالذنب يعيدك لمن تحب فيصيبك بالهم ما آل إليه بمقاومة التغيير التي يتشبث بها

ما الذي تصنعه حين تتقطع السبل بك لمساعدة من تحب؟ ما الذي يمكن أن تقدمه لمن لم يعد يرى في زوايا الحياة بهجة؟ ماذا تصنع حين تشعر أن الاقتراب ومحاولاتك أشبه ما تكون بشرارة أو جرعات مثبطة تعمل على أن تزرع فيك موت الحياة وتشعر بها تمتص بهجتك مع كل دقيقة اقتراب؟ ما الذي تصنعه حين تقف أمام خيار الاقتراب المثقل بالسقوط والخيبة والاندثار مقابل الابتعاد والتخلي والشعور بالذنب لأنك تقف مع آخر أو وقفت يوماً تحت مسمى حب؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: