حين لا يعود الإنسان وطناً

20190421_202730

يصيبها بالوجع أنها لم تكن أوّل من ولّى وجهه إليه، أنها لم تكن صبره وهو الذي عاهدها أن يلقاها في أيّ لحظة تضيق فيها الحكاية وهي التي ما كانت تحمل في خلدها في يومٍ تردّد لحظة من قبل أن تمتدّ يدها وينطلق فيها لسانها.

يصيبها بالوجع أنها تُركت بجهل بعد وداعها له.

كيف لها أن تخبره أن ما أرّقها أنها لطالما ظنّت أنها أول ملجأ وآمن وطن.

الأوطان تحتضن المرء أولاً، ولم يكن لها أن تفعل ذلك بعد أن سُلبت خصائص الأوطان من بين جوانبها.

هي التي لم تقرأه، لم يطل النظر في عينيها فلم تقرأهما

كيف تخبره أن ألم الخبر عميق وأن وجع الجهل ألم مضاف إلى كمّ الوجع

إنها مشاعر تبغضها النفس وتكره أن تطلع على ما فيها.

 

إنها لا تصدّق حتى الآن أنها لم تكن الوطن الذي ظنّت دوماً أنها هو.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: