العاشر من نيسان: تأملات عام واختيارات الحياة

  ليلة العاشر من نَيسان بعيداً عن مدينتنا في حضن مدينة فاتنة أحببنا شوارعها، وخذلتنا بعض الشيء وأبكتنا وما زلنا نقف في إحدى محطات انتظارها على أمل. إن ما يحدث في عام حين يفتش الإنسان ذاكرته ويقلّب الحكايات التي كان جزءاً صامداً فيها يصاب بالدهشة لغرابة شعور مرور زمن كعام حين يبدو كأنما حمل أعواماً... المزيد ←

الإعلانات

نصائح عملية للدراسة خلال كلية الطب من خلال تجربتي

كتبت في هذه التدوينة عدد من النصائح الدراسية العملية.أتمنى أن تضيف للقارئ سواء في سنوات دراسة الكلية أو بعدها، كتبت عن الأمور التي أحدثت فارقاً بالنسبة لي وعن الأمور التي أدركتها بعد انتهائي من الكلية وعملت على تطبيقها بعد ذلك. أتمنى للجميع الفائدة: ١) وضع خطة واضحة لك للدراسة مع تحديد مقدار الدراسة والإبقاء على... المزيد ←

قراءة ومقتطفات من كتاب 13 things mentally strong people don’t do

  تقييم الكتاب 5/5 كانت صفحات الكتاب الأولى كفيلة بأن تجعل الدمع يمتلئ في عينيّ، ولم تكن سوى المقدمة إلا أنها كانت الدافع الأكبر لي لتكملة الكتاب. تحدثت فيها الكاتبة عن أوقات ليست باليسيرة أبداً في حياتها، أحد أسوأ الظروف التي قد تمر بإنسان برأيي، وفاة والدتها وبعد ثلاث أعوام وفاة زوجها بصورة مفاجئة بعد... المزيد ←

دهشة اللحظة الحاضرة

في لحظات تصيبنا الدهشة حين ترسو أفكارنا العالقة إلى النقطة التي نقف فيها الآن، إلى المسافة المقطوعة إلى هنا، إلى الحكاية حتى الآن، إلى كل ما صنعناه من أجل هذا الوصول ويبدو أنّا لا نجعل مساحات كبيرة من التفكير من أجله لأن الحياة ربما أسرع من هذا النوع من التمهل أو ربما التأمل. في قلب... المزيد ←

تجربة الموت الأولى – طب

كانت المرة الأولى التي أشهد فيها روحاً تفارق جسدها، كان علي أن أقف وحيدة بجانب من يقفون بالقرب منها وأنا أنظر إلى أعينهم تنتظر منّي حديثاً غير ما يحدث. ذابت كل الكلمات في فمي امتلأ الدمع بعيني فما لبث أن تلاشى حتى أدركت أنني في اللحظة التي يتوجب علي أن أتحدث بالرغم من رغبتي العظيمة... المزيد ←

عشرة دروس وتأملات مع انتهاء عام 2017

  بعض التأملات هنا تتبع لسلسلة تدوينات تأملات في سنة الامتياز، للاطلاع على التدوينات السابقة: مفترق طريق: أفكار في بداية سنة الامتياز مفترق طريق ٢ : سنة الامتياز، تأملات في بداياتها مفترق طريق 3 : تأملات أخرى في سنة الامتياز (1)  نختار الوجهة، إلا أن محطات الطريق إليها مغيّبة حتى نطؤها لطالما اعتدت الجلوس معي... المزيد ←

كيف أخبرك؟ عن مدينة فاتنة وحلمٍ أودعناه بها

أمامنا القليل من الوقت، وهذا الذي بين أيدينا ضيّق جداً لكنه ليس أشد ضيقاً من هذا الذي أشعر به كلما علمت أن الكثير تبدّل وأن الحكاية التي كانت أمام أعيننا لن تكون كما الصورة التي صنعناها في آثر خمسة أعوام، أعايش لحظات التهرب بصورة مفرطة أنا لا أقوى الابتعاد ولا أريد أن أفعل لهذا لا... المزيد ←

حقيقة الوصول بعد مشقة الطريق

أقف على عتبة هذه الأفكار الهائلة، أتأملها ولا أعلم أي الأشياء ستثمر منها ومنظر نتاج تمازجها يخلق ضجيجاً في نفسي قبل أن يفزعني دويٌّ من صفحة عقلي في محاولاتها أن تتخذ موطناً هناك. لا أسوأ من أن تشعر أن في قلبك كل الأمنيات التي لطالما حملتها إلا أنك تواجه خلاف ما تقتضيه تفاصيلها. تشد قبضتك... المزيد ←

في خريف، ما زلت أؤمن بالمعجزات

  كنت قريباً دوماً إلى الحد الذي أُرى وإياك إنساً واحداً، إلى الحد الذي يجعل كل الأمور تؤول إلى اصطدام حين أواجه احتمال الابتعاد عنك إلى الحد الذي يجعل كل ما أراه دون معنى، والفرحة التي حملتها منذ عهد قريب تبدّلت كثيراً أشعر بالحيرة الرغبة بالكتابة تتراكم وكم المشاعر التي تجتمع في ركن قصيّ من... المزيد ←

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: