في حبّ الرياض، المدينة الوطن

إن انتمائي لهذه المدينة بلا شك. فاتنة هي الرياض حين تعانق ساعات ليلها، رقيقة، وهادئة وفي أحيان صاخبة. أنا لا أحب الصخب. أندس دوماً في شوارعها وزواياها الممتلئة بالسكينة بعيداً عن زخم الحياة، بعيداً عن الضجيج وهذا ما أحب فيها، كلّ له أن يعيشها بالجانب الذي أَحَب. إن انتمائي لهذه الصديقة لا لغيرها، وإن ولدت... المزيد ←

أنا لا أراك بهذه الدنيا

أنا لا أراك بهذه الدنيا يكفي بأن الجرح كان ولن يكون أنت الذي ألقيت يوماً بالنفيس أنت الذي عاهدت يوماً أن تفي ثم ارتحلت ثم ابتدأت حكاية لم تقترب مما وعدت أنت الذي لن أنس يوماً ما كسرت قد خابت الآمال وما أحييتها سوى بعد أن دُفنت بقاياكَ عنّي لم ألتفت لم تكتفِ بهرائك المعهود... المزيد ←

حين لا يعود الإنسان وطناً

يصيبها بالوجع أنها لم تكن أوّل من ولّى وجهه إليه، أنها لم تكن صبره وهو الذي عاهدها أن يلقاها في أيّ لحظة تضيق فيها الحكاية وهي التي ما كانت تحمل في خلدها في يومٍ تردّد لحظة من قبل أن تمتدّ يدها وينطلق فيها لسانها. يصيبها بالوجع أنها تُركت بجهل بعد وداعها له. كيف لها أن... المزيد ←

كالحياة تُبعث من غيابها – شيء من تجارب عام

  لطالما شعرت أن ثمة حزن ومشاعر شتات غريبة تعتريني حين أنقطع عن الكتابة المطولة، حين لا أتمكن من استرجاع لحظات آخر عزلة استحضرت فيها صفاء ذهني وبدأت الحديث الرقيق إلى نفسي الالتزام بمثل هذه الممارسات يخلّف في نفسي أثراً تتسع مساحاته بصورة ربما لا أدركها حتى أفقد هذه الممارسات لمدة من الزمن. يشارف هذا... المزيد ←

توالت الخرائب واستدام التيه

في قلبِ كلّ حكايةٍ مَبْكى في زوايا الروح بؤسٌ محض وتوقّف يطول أو يقصر وفي كلّ طريقٍ مفاجأةٌ وفاجعةٌ تعانقها ورغماً عنك قد تُسلَب ويبعد عن عزائمك المضي، ويخبو فيك نورٌ ظننتَ يوماً أنه لا ينطفئ تداري الحزنَ عن عينيكَ محاولاً ولا تزل تُهزم تتساءل عن طريقٍ توالت في الخرائب واستدام التيه حتى بدوتَ بغربةٍ... المزيد ←

تيه العالم أجمع

هنا الصمت و الأحاديث التائهة في حنجرة التردد تجاه غير معلوم تقف قبل منتصف طريق بأميال وتصطدم بمفترق له لم يكن له من الوجود أصل تحدث نفسك، شارد الذهن على غير المعتاد، في معركة قاسية مع ما تعلم الآن وثمة ما يخبرك بأنه مجرد أضغاث أحلام الأمر لا يتوقف هنا، التبعات هائلة وتتساءل ما الحكمة... المزيد ←

عزلة عالمٍ مترف

البدايات غير اليسيرة والخوف من اللحظات التي نترقبها ولا نترقبها الحكاية الأولى التي تحمل الكثير من ماذا لو؟ الارتباك الذي يصيب عقلك حين يجد نفسه أمام غير مألوف الانتظار الغريب على قلبك والتوق للتوقف مدة من الزمن وربما الهروب من الذي سعيت للهرب إليه يوماً الكثير من الأفكار التي تحاول إسكاتها تعاودك بضجيج كثيف يثقل... المزيد ←

على مشارف المرة السادسة، أعود لقارّة المرة الأولى

لیس بالشيء الجدید أن أودع مكانًا لیستقبلني آخر. لا أدري إن كان یجدر بي أن أقول بأني اعتدت ترك الأمكنة حتى تلك التي بقیت فیها لسنوات. أو أن الإنسان لا یعتاد ویكره في كل مرة أن یغادر المكان الذي ألفه؟ وماذا إن لم یكن قد ألفه في بادئ الأمر؟ المرة السادسة في حیاتي التي أغادر... المزيد ←

ما الذي يمكن أن تقدمه لمن لم يعد يرى في زوايا الحياة بهجة؟

أكثر ما يهوي بحاضرك إلى القاع هو التعلق بفكرة "لو" أو العودة إلى الوراء بذكرياتك التي لا تذهب بك إلى مكان محمود لروحك بل تزرع فيك السخط والحزن دون فائدة تُكتسب شهدت الحزن يشكّل قلباً أحببته بصورة مفجعة، يمتلئ الدمع بعينيّ كلما مر بي الحاضر الذي اختار أن يغرق فيه. يرعبك أن من ظننت أنك... المزيد ←

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: